الفعاليات
الحكم المحلي والتربية والتعليم تتختمان مشروع سوا نقرر ونغير
الخميس 13 يوليه 2017

الحكم المحلي والتربية والتعليم تتختمان مشروع سوا نقرر ونغير

البيرة 13-7-2017: اختتمت وزارتا الحكم المحلي والتربية والتعليم العالي مشروع سوا نقرر ونغير وذلك بتسليم المشروع للهيئات المحلية ومؤسسات المجتمع المحلي المستفيدة من المشروع ضمن إطار مشاركة الشباب في الحكم المحلي بهدف اشراكهم في عملية صنع القرار والمنفذ من مؤسسة التعاون الألماني بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وصندوق تطوير وإقراض البلديات وبالشراكة مع وزارة التربية.

وحضر الحفل الذي أقيم اليوم الخميس، في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، ووكيل وزارة الحكم المحلي محمد حسن جبارين، ومدير التعاون الألماني في الممثلية الألمانية برند دونسلاف، وممثلين عن الهيئات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني والمجموعات الشبابية، وطواقم وزارتي التربية والتعليم والحكم المحلي.

من جهته، أكد جبارين أهمية الاستفادة من أفكار الشباب الجديدية وحماسهم ودافعيتهم قدرتهم على الابتكار والتحديد وخلق فضاءات جديدة نحو تعزيز مشاركتهم في عملية صنع القرار.

وأشار جبارين إلى أن وزارة الحكم المحلي تولي أهمية بالغة لقطاع الشباب وأصدرت بالشراكة مع الجهات المانحة والشركاء العديد من أوراق السياسات التي تحث الشباب على ضرورة المشاركة في صنع القرار والمساهمة الحثيثة في مجالس هيئات الحكم المحلي.

وبارك جبارين كل الجهود التي بذلت خلال مراحل العمل في هذا المشروع والتي أسهمت في تعزيز فكرة مشاركة الشباب في عملية صنع القرار على المستوى المحلي، كما وشكر وزارة التربية على تعاونهم الدائم مع الوزارة في هذا المجال، بالإضافة إلى شكر مؤسسة التعاون الألماني على دعمهم المستمر.

بدوره، أكد صيدم إيلاء الحكومة الفلسطينية أهمية بالغة لقطاع الشباب وأنها تبذل جهود حثيثة من أجل تعزيز مشاركتهم في صنع القرار وإبداء المشورة في العديد من المجالات.

وشدد صيدم على ضرورة الاستثمار الفعلي في الطاقات الشبابية من خلال دمجهم في العديد من القطاعات الحيوية، كونهم عماد الأمة وبناة مستقبلها وخيرة من يحمي مشروعنا الوطني.

من ناحيته، عبر دونسلاف عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل الذي تتسلم فيه الهيئات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني للمشروع وذلك للبناء عليه والاستمرار في التطوير.

وأكد دونسلاف استمرار الحكومة الألمانية بتقديم مزيد من الدعم للشعب الفلسطيني بشكل عام ولقطاع الشباب بشكل خاص نظراً لأهمية الدور الذي يلعبه الشباب وامكانية الاستفادة من طاقاتهم الكامنة وتوجيهها بالطريقة الصحيحة لبناء الوطن.
هذا وتخلل الحفل تكريم الهيئات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني المستفيدة من المشروع، كما تم تكريم المدارس الفائزة في مشروع تعزيز مفاهيم الوعي في الحكم المحلي لدى طلبة المدارس.

https://www.facebook.com/molg.pal
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية