الفعاليات
بلدية نابلس تنتهي من برنامج تبادل الفنانين مع بلدية كومو الايطالية
الثلاثاء 04 أغسطس 2015
بلدية نابلس تنتهي من برنامج تبادل الفنانين مع بلدية كومو الايطالية

4/8/2015 ضمن برنامج تبادل الفنانين بين مدينتي نابلس وكومو الايطالية والتي تربطهما علاقة توأمة منذ أكثر من خمسة عشر عاما، استضافت بلدية نابلس الفنانة والمخرجة الايطالية فاطمة بيانكي في زيارة عمل دامت سبعة أيام بهدف تنفيذ فيلم وثائقي يحمل اسم “فاطمة” حيث يتناول قصص وسيرة حياة خمسة نساء يحملن اسم “فاطمة” من دول وهويات وثقافات مختلفة مثل فرنسا والبرتغال وايطاليا والمغرب وفلسطين.
 
وخلال استقباله للفنانة فاطمة، أكد المحامي غسان الشكعة على أهمية العلاقة التي تربط بين المدينتين موضحا أن البلدية تولي اهتماما كبيرا في تعزيز العلاقات الدولية خاصة مع المدن المتوأمة مع مدينة نابلس. وأضاف أن هذه البرامج تضمنت تنفيذ العديد من مشاريع التبادل بين البلدين في مختلف المجالات مثل الثقافي والفني والمعرفي والتعليمي والصحي، كان آخرها زيارة الفنان الايطالي نيكولا لوريني الذي قدم تدريبيا متخصصا حول فن التصوير لعدد من طلاب قسم العلاقات العامة والإعلام في جامعة النجاح الوطنية. وفي المقابل، نظمت بلدية كومو معرضا فنيا للفنان النابلسي خالد استيتية أعد خصيصا للفنان المذكور لعرض لوحاته الفنية التي جسدت مسيرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وتعزيز هويته التي طالما يحاول الاحتلال طمسها والقضاء عليها.
 
وتقول الفنانة فاطمة أن اسم فاطمة يعتبر من الأسماء المنتشرة بين العديد من الثقافات والأديان فهو من الأسماء الشهيرة في الديانة الإسلامية وكذلك المسيحية “الكاثوليكية” وهو لدى المسلمين من الأسماء المحببة نظرا لارتباطه بإسم السيدة فاطمة ابنة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما يوجد مدينة برتغالية تحمل نفس الإسم وتعتبر من أهم  المدن التي تعتبر مزارا دينيا في البرتغال ولها أهمية تاريخية للشعب الرتغالي. أما الرقم “خمسة”، فتقول فاطمة أنه يرمز إلى عدد أصابع اليد التي لها اعتبارات خاصة في الثقافتين الاسلامية والمسيحية وكلك المعتقدات الاجتماعية.
 
وقد قامت بلدية نابلس على مدار سبعة أيام بالتنسيق مع عدد من المؤسسات العاملة في مجال تمكين النساء في نابلس بهدف إجراء مقابلات مع سيدات من نابلس يحملن “فاطمة” بحيث تقوم كل سيدة بسرد سيرة حياتها الاجتماعية والنضالية ومدى تأثير الإسم الذي تحمله عليها. وقد تم تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون مع جمعية المرأة العاملة، جمعية الاتحاد النسائي، جمعية مركز حواء، جمعية مدرسة الأمهات وجمعية مركز الدراسات النسوية.
 
جدير بالذكر ان تصوير هذا الفيلم الوثائقي سيغطي بالاضافة الى نابلس مدن في فرنسا، إيطاليا، البرتغال والمغرب.

http://www.nablus.org/?p=3049
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية