الفعاليات
ليالي بيرزيت 2015: مفاجآت وعروض نوعية مرتقبة
الأربعاء 22 يوليه 2015

برعاية اعلامية من "رايــة"..ليالي بيرزيت 2015: مفاجآت وعروض نوعية مرتقبة
رام الله- رايــة:

فارس كعابنة-

تجري التحضيرات لإطلاق مهرجان "ليالي بيرزيت 2015" والذي يبدأ في السابع والعشرين من الشهر الجاري ويستمر لثلاثة ايام، يستضيف خلالها عروضا غنائية وتراثية وثقافية متنوعة لفرق عربية وفلسطينية، في ملعب كرة القدم داخل حرم جامعة بيرزيت، برعاية اعلامية من شبكة رايــة.

واعلن مدير المهرجان وعميد شؤون الطلبة في جامعة بيرزيت د. محمد الاحمد عن مفاجئات نوعية ستتم خلال المهرجان وتتمثل في بثه على شاشات عرض في احد المخيمات الفلسطينية في لبنان لم يحدد بعد وذلك بهدف خلق تواصل مع شعبنا في الشتات، مشيرا في ذات السياق الى ان ادارة المهرجان تحاول بثه في قطاع غزة ايضا.

ترسيخ الهوية

وينتظر خلال المهرجان الذي يحمل عنوان "الغناء والرقص" قدوم فرقة بلدنا من الاردن للغناء والدبكة الشعبية، كذلك فرقة براعم للفنون الشعبية لتقديم عرض راقص على مسرح المهرجان بعنوان "طلت" وعرض اخر لفرقة "اوف" من القدس.

وأشار مدير المهرجان، الى ان لدى المهرجان انتاج خاص بعنوان "نزلنا ع الشوارع"، مع الفنان سامر جرادات، وهو عبارة عن انتاج فلسطيني بحت سيعرض على مسرح المهرجان، ويعيد احياء اغاني الثورة الفلسطينية كموروث ثقافي تسعى ادارة المهرجان لاعادته في اذهان الشباب الفلسطيني.

وخلال ايام المهرجان التي تبدأ في 27 الجاري تبدأ الفعاليات الصباحية والتي تنظم داخل جامعة بيرزيت وتشمل العديد من الانشطة الادبية والثقافية، منها التوقيع على عدة كتب تطلق لأول مرة لعديد من الكتاب الكبار، كذلك التركيز على الفن المسرحي والعروض المسرحية، ومناقشة دواوين شعرية، وعروض لأفلام بحضور مخرجيها، ومعارض رسم، وندوات.

ويكتسب مهرجان ليالي بيرزيت خصوصيته من خلال تركيزه على الجانب الوطني والثقافي والهوية الفلسطينية، وهو ما يميزه عن غيره من المهرجانات التي تقام في فلسطين.

وما يميز المهرجان ايضا ان طلبة جامعة بيرزيت وموظفيها يتطوعون للعمل فيه من البداية، اذا تشارك في العروض فرقتي سنابل وجذور وهما فرقتان من طلبة الجامعة.

وبين الاحمد ان المهرجان يحرص على مشاركة الكل الفلسطيني فيه، ومن كافة المناطق في الضفة والقدس والداخل المحتل والشتات.

ويعتبر مهرجان ليالي بيرزيت احد اهم المهرجانات الوطنية التي يسعى القائمون عليه لترسيخ الهوية الثقافية والوطنية بين الجمهور الفلسطيني، بتقديم عروض لفرق من عدة مناطق تحمل طابعا ثقافيا ووطنيا.

ريع ممتاز

عدا عن الاهداف الثقافية والوطنية، يبرز ريع المهرجان من خلال التذاكر التي يبيعها للجمهور لتوفير دعم حقيقي لصندوق الطالب المحتاج.

وقال الاحمد إن المهرجان يوفر 100 منحة لـ100 طالب ممن يعانون ظروف اقتصادية صعبة داخل الجماعة من خلال الريع.

http://www.raya.ps/ar/news/910663.html
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية