الفعاليات
الحكم المحلي تعقد اليوم المفتوح الأول لنظامها المتكامل في إدارة المعلومات المكانية (جيومولج)
الإثنين 01 أغسطس 2016

الحكم المحلي تعقد اليوم المفتوح الأول لنظامها المتكامل في إدارة المعلومات المكانية (جيومولج)

رام الله: 1/8/2016 - عقدت وزارة الحكم المحلي يوما مفتوحا لنظامها المتكامل في إدارة المعلومات المكانية (جيومولج)، بهدف تطوير وسائل التواصل مع المستخدمين بما يساهم بإجراء مراجعة شاملة للنظام وأثره وقدرته على سد الاحتياج المتعلق بالمعلومات المكانية كما ونوعا.

وشارك في هذا اللقاء الذي عقد في البيرة، اليوم، المؤسسات الأكثر استخداما للنظام من هيئات محلية ووزارات وقطاع خاص ومنظمات أهلية وأكاديمية، بحضور وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الاعرج، ومدير برنامج الحكم المحلي والمجتمع المدني في المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) هانز فروهوف، ومدراء عامون من الوزارة وعدد من الخبراء والمهتمين.

وفي كلمته الافتتاحية أعرب الاعرج عن فخر الوزارة بالمراحل التي وصل لها نظام جيومولج على المستوى التكنولوجي المتميز، باعتباره أول نظام متكام للإدارة للمعلومات المكانية في فلسطين حيث اصبح يحاكي بل تجاوز مما هو متوفر في أكثر الدول تقدما في هذا المجال، حيث حصدت فلسطين بانجازه ارفع الجوائر العالمية في مجاله في قطر وامريكا.

واكد الاعرج أن الوزارة عازمة على المضي قدما في توفير كافة الإمكانيات التي تضمن الاستمرار بتطوير قدرات النظام وتوسيع مجالات استخدامه بما يطور الوسائل التي يستخدمها الموظفين في إدارة أعمالهم ويوفر الوقت والجهد والتكلفة ويحسن الخدمة المقدمة للمواطنين. وأشار الى أن قدرة نظام جيومولج في الوقت الحالي على جمع الاعتراضات على المخططات الهيكلية ودراستها من قبل اللجان المحلية والإقليمية ومجلس التنظيم الأعلى بشكل الكتروني بالكامل من جانب والبدء بوضعه موضع التجريب في مجال إدارة الأصول الثابتة (Asset Management) للبلديات والمجالس القروية ما هي إلا إشارات على التطوير المتسارع للنظام وقدرته على أتمته وتقديم حلول شاملة للكثير من مجالات العمل التي كانت تدار بالوسائل والأساليب التقليدية.

بدوره أعرب فروهوف عن سروره بالتعاون الوثيق والتجربة الناجحة في بناء أول نظام فلسطيني للمعلومات المكانية بهذا المستوى والحجم بما يعود بالنفع المباشر على كافة المستخدمين ويساهم بتطوير أداء المؤسسة الحكومية بوجه عام في تقديم خدمات مميزة للجمهور وهو ما يقع في اعلى سلم واهتمامات برامج مؤسسة (GIZ).

واستعرض منسق المشروع ومدير دائرة أنظمة المعلومات المكانية م. جمال زيتاوي تجربة بناء نظام جيومولج واهم المحطات الفنية التي تخللها بناؤه والخطة والرؤية المستقبلية للنظام في السنوات القادمة.

واشتمل اليوم المفتوح على نقاش معمق وواسع وعصف ذهني بخصوص عدد من المواضيع تركزت على التغذية الراجعة من المؤسسات الأكثر استخداما للنظام في مجال عملها اليومي. ففي إطار الجلسة الأولى تم نقاش أهم الفوائد والأثر المباشر لنظام جيومولج في واقع العمل وجرى تحديد أبرز المشاكل والصعوبات المتعلقة بالنظام وتقييم جودة وشموليه المعلومات التي يزودها. واستهدفت الجلسة الثانية تقييم سرعة وسهولة الدخول للنظام وثباته في تقديم المعلومات وأفاق تشاركها وتبادلها بشكل الكتروني من خلال النظام والرؤية المستقبلية لإتاحة الدخول اليه للجميع. كما تم الخروج بتوصيات وأفكار إبداعية تدفع باتجاه مواصلة العمل وتطوير قدرات وإمكانيات النظام.
وتم توزيع عدد من الجوائز القيمة على جميع المساهمات والأفكار الإبداعية التي تقدم بها عدد من الحضور.

https://www.facebook.com/molg.pal/
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية