الفعاليات
بلدية رام الله تطلق فعاليات يوم النظافة الوطني للعام الثالث
الأحد 08 مايو 2016

بلدية رام الله تطلق فعاليات يوم النظافة الوطني للعام الثالث

شارك المئات من المواطنين المتطوعين افرادا ومؤسسات، اطفالا وشبابا وكبارا، في حملة يوم النظافة الوطني التي نظمتها بلدية رام الله اليوم وذلك في يوم النظافة الوطني الذي اطلقته بلدية رام الله قبل عامين واعتمده رئيس الوزراء يوما وطنيا للنظافة، واطلقت البلدية هذا العام شعار " النظافة دوم ومش بس يوم" ، وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي وطلاب المدارس والقطاع الخاص والأجهزة الأمنية.

وتجمع المتطوعون في ساحة راشد الحديدين امام بلدية رام الله الذي اشاد رئيسها المهندس موسى حديد بروح التعاون والتطوع لدى المتطوعين ومشاركتهم البلدية هذا اليوم، وقال" نريد من هذا اليوم نشر الوعي بين الناس، ونريد العيش في مدينة نظيفة وان نربي ابناءنا في مدينة نظيفة" واضاف ان موضوع النظافة اصبح موضوعا مؤرقا لكل البلديات، ولذلك يجب الاهتمام اكثر من قبل المؤسسات والمواطنين والحكومة بهذا الموضوع والعمل على تعزيز ونشر الوعي لمفهوم النظافة في كل ايام السنة". كما توجه م. حديد بالشكر لكافة المؤسسات الشريكة مع البلدية في هذا ليوم، كما شكر لجنة رام الل نظيفة وخضراء وهي لجنة تضم افرادا ومؤسسات من مدينة رام الله تعمل مع البلدية على مدار العام في مشاريع متنوعة تهدف الى نشر الوعي نحو بيئة صحية ونظيفة في رام الله.

من جهتها اكدت د. ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيره على انه يجب ان تكون النظافة ثقافة، وان تنظف فلسطين من الاحتلال، وان نستطيع ان ننظف فلسطين وتكون جميلة بسواعد وهمة شباب فلسطين، وشكرت د. غنام بلدية رام الله على هذه الجهد الوطني، وجميع مؤسسات المدينة التي شاركت في هذا اليوم.

كما توجه مدير مديرية التربية والتعليم باسم عريقات بكلمة شكر الى المتطوعين وطلاب المدارس المشاركين في فعالية يوم النظافة واكد على اهمية الالتزام بالنظافة في بيئة المدرسة والبيت والحي، وعلى اهمية روح التطوع لدى الطلبة في الحفاظ على نظافة بيئتهم.

وقد توزع العمل في فعالية اليوم على قيام طلاب المدارس بتوزيع بطاقات حمر على المواطنين في مركز المدينة كخطوة رمزية لحثهم على الحفاظ على النظافة والقاء النفايات في الحاويات، علما ان البلدية بادرت بإعداد نظام للمخالفات بديلا عن النظام المعمول به والذي يعود الى فترة الخمسينات، حيث نأمل اقراره من مجلس الوزراء ليكون ساري المفعول.

وتركز عمل المشاركين المتطوعين وأعضاء مجلس بلدي رام الله، وموظفي البلدية والعاملين في المنطقة الصناعية حيث قاموا بازالة الاوساخ والمخلفات في دعوة منهم لاصحاب المحال التجارية والمصانع والشركات الى العمل على تنظيف البيئة المحيطة بهم.

يذكر، أن بلدية رام الله تقدم خدمة جمع النفايات في مدينة رام الله، وتبلغ إجمالي تكاليف هذه الخدمة اكثر من 13 مليون شيكل، حيث يعمل في قسم النفايات الصلبة في البلدية 83 عامل وسائق ومفتش، و5 سيارات ضاغطة و3 سيارات لرفع الحاويات وكباش وسيارة تكنيس شوارع.

كما تقوم طواقم البلدية بتنظيف شوارع المدينة في فصل الشتاء على فترتين من 7:00 صباحا - 12:00 ليلا، اما في فصل الصيف فيتم العمل بثلاث فترات من الساعة 7:00 - 2:00 فجرا. مع الاشارة الى ان طواقم البلدية تقوم بتفريغ العديد من حاويات النفايات مرتين في اليوم على الاقل. ويتم يوميا تفريغ اكثر من 70 طن تقريبا وترحيلها الى مكب زهرة الفنجان، في ظل معيقات الاحتلال لانشاء مكب جديد للنفايات.

https://www.facebook.com/R.Municipality/
مساحة إعلانية
التعليقات
© جميع الحقوق محفوظة لموقع بوابة الهيئات المحلية